21‏/6‏/2011

قصرى المهجور









قصرى المهجور

عندما كنت اراك لا اميزك عن الاخرين
وها انا اراك مجدداً واناديك لتقول لى
اهلاً ومرحباً ولكن هذه المره رأيت نظرات ساحره
...احسست همسات قابضه كادت ان تخلع قلبى
نادتنى طيور الامانى من الدجُى مغنيه مهلله
هلمى الى الحب والله انى لاراه بعينيكِ
ونادنى قصر حبى المهجور ...يا شبيهتى
لقد كنتِ شريكة تعاستى ....وضياع حبى
اضنيتِ حبكِ فى قلبكِ المهجور لسنوات
غاب عنى وعنكِ وجه حبيب طالما انتظرناه
والان ها قد جاء لكِ فارفعى وجهكِ بعيد عن ظلمة قلبكِ
ها هو الحبيب قد ااتى ...فهلمى الى الغناء والحب
صيحى واعلنى للعالم ان حبيبكِ واحدٌ لن يُكرر
واشهدُ معكِ ان لا حبيب لكِ غيره
فهو او الموت تمنى ..... وارفعى صوتكِ بالصياح
ولكن تذكرينى فأنا شبيهكِ وكقصركِ المهجور
اذهبى الى حبيبكِ ..لكن اخبريه بقصر ذكرياتكِ
اخبريه انه كان لكِ حبيباً منذ زمنٌ طويل
تبحثين عنه فى وجوه ونظرات الاخرين
وها انتِ قد وجدتى مبتغاكِ ومرادكِ
فنظرات عينيه مثلما قلتى ...قلبه احن مما وصفتى
ماذا تنتظرى يا رفيقة التعاسه ...وشبيه القلب
اصبحت تعاستكِ فرحاً ..... وظُلمة قلبكِ نوراً
اذهبِ ولا تعودى لتسألى عن قصركِ المهجور
لا تعودى لرؤية جدار ذكرياتكِ الاليمه
فقد تذكرى حبكِ القديم ...عيشى حياتكِ كما تريدين
لكن لا تنسى ان هناك قصراً كان ملجأ لكِ
لا تعودى لانكِ ان عدتى ستتجدينى حطام ماضيه
من قلوب انيه ...... ليس فيها غير البرد والظلمة
وقولى لحبيبكِ اسقينى ومن نهر حبك اروينى
قوليها كما قالها العاشق نزار لحبيبته بلقيس
اشعريها كما شعر بها المجنون قيس الى ليلى

من وحى مُلهمى الشعرى عراب كلماتى
الشاعر الرائع احمد رامى

18‏/6‏/2011

بدون عنوان....من وحى كبريائى






فلاسجل اهات ودموع

وليعلو النحيب

وليكثر الصراخ
...
فقد مات الحبيب

وقبل ان يموت ترك مرسال بجواب

جواب فيه انهاء للغرام
اتحسبنى حزينة يا سيدى
الم يكن لحبنا عبير

الم يكثر القيل والقال عنى وعنك

الم ينظر الينا الجميع ويقولوا

اليس هؤلاء ارق حبيبن

اليس هؤلاء قيس وليلى

الان اصبح لحبنا زئير

وارتفع الصوت والبكا الاليم

اليس لك ان تتذكر حب السنين وهيام الشهور

لو للحظه ظننت ان بدون حبك موتى المحقق

فاريدك ان تعلم انى املك قلب لا يملكه غيرى اقوى من كل القلوب

فنهايتك ليست نهايتى
من قال انى يجب ان اتقوقع داخل سجنى

ومن قال انى مسجونه وانك سجانى

هل عهدتنى يوما ذليله منكسره

هل عهدتنى يوما لجئت لك

هيهات يا صاحب القلب الضئيل

فليس انا من اجلس بجوار قدميك بانتظار

امتداد يدك لترفعنى فى عفو وصفح عنى

ليس انكسارى الذى ترى

انما هى قوتى متخفية

هى عزتى تأبى الخروج للجميع

هى كرامتى وهو كبريائى

فانا يا عزيزى سألونى وعادول ليسألونى

عن ماهية حقيقتى فقلت لهم:

اننى امرأة لا انحنى لالتقط ما سقط من عينى ابداً

من وحى كبريائى.......من بعض ما عندكم

17‏/6‏/2011

مصرى مسموم






يسأل الغرب كيف يحيا مصرى مسموم
كيف يضحك وسماءة كلها هموم
فقلت
اعترتنا كل المأسى والكروب
وحاربتونا انتم من قبل فى كل الازمان الدروب
...وخرجنا منها كما يخرج من المرض ايوب
فلا تسألون كيف احيا وانا معدوم ..كيف انام وبيتى مهدوم
لا تعليم ولاصحة والصوت من المرض بة بحة
اكلت لسانى من قلة الطعام
لكن زاد عمرى بعد العشرين عام
ويزداد سنى ويكبر بداخلى الحطام
لكن احيا وتتحرك بى العظام
فلا تسألونى كيف احيا وانا مهزوم...كيف امن وحولى افعى تحوم
اجبرونى احمل الحجارة وابنى الاهرام
واحفر فى القناة سنينا دون طعام
ويسيل دمى فيها ويضحى الاسياد خدامى
فلا تسألنى اليوم كيف تحيا وانت مهان...وكيف تتنفس فى كل هزا الدخان
اتعجبون اليوم من امرى
وقد فات مفات من عمرى
كيف احيا ولا انسى دون خمر
انا بنيت بداخلى قبرى
وعلمت العالم كلة قدرى
انا لاايئس من صبرى
انا لااشكو من فقرى
انا لاازكر لااحد عزرى
فانا مصرى بنيت على ماء النيل قصرى
اصبحت سيدا لعصرى وان كنت انام اليوم ابكى
اقول عسى ان يكون بعد العسر يسر
فهل لكم ان تسئلون كيف احيا وانا مصرى


بواسطه / محمد عبدالناصر(ميمو الجنرال)

13‏/6‏/2011

مدينتى السمراء





كنت اهرع فى شوارع مدينتى السمراء

اتجول فى وجوه الماشين فيها بفَناء

انظر للرجال دون النساء بغباء

علنى اجد حبيبى بين هؤلاء

ووقعت نظراتى على نظراتٍ علياء

واقف ممشوق بهامته وقفةٌ شمخاء

وعيناه بها ملايين الانهار من الكبرياء

وابتسامته لا توحى ابدا باى انحناء

كل صفاته توحى بانه امير الامراء

وحينما استفاقت نظراتى البلهاء

وجدت يده تمسك بيد حبيبته الشيماء
فنظرت اليها ووجدتها احلى خنساء

نظرات عينها تحمل كل معانى النقاء

ابتسامتها لا يعلوها سوى الصفاء

وانا معهما استمتعت بنظراتى الهبلاء

وكأنه اجتماعاً ملائكياً حيث التقاء

فضحكت قائله هذا قدرى قدر الخبلاء

فلا حباً ولا حبيباً ولا قُدرَ ليا لقاء

12‏/6‏/2011

اعتذر اليكي

اعتذر اليكي بكل لغات
اعتذر اليكي بشتي لهجاتي
اعتذر اليكي عذرا جمع الماضي والحاضر والاتي
اقولها وقلبي يدمي
لم اقصد ابدا تلك ابدا تلك الاهاتي
واسألي عني اناسا
علموا مني نياتي
فصفحا غفرانا بالله لا تخلو منكي كتاباتي
فلا نوم ولايوم الا في جهري وهمساتي
ادعوكي بالله عليكي اقبلي مني تحياتي
ملؤها اسفا خجلا فارحمي فيها اهاتي
فلا مخلوق الا ويهفو ولا جواد الا بكبوات
اعتذر اليكي بشتي الالوان في كل رسوماتي

في كل قصائد اشعار وابياتي
اعتذر اليكي من فلبي واسألي عني نبضاتي
اعتذر اليكي اصفحي بالله ضاعت مني فكراتي
وحدك تتلين عليا افكاري وكل كتاباتي
وحدك دون سواكي اعتذر اليكي بكل لغاتي
اعتذر اليكي بخجل اعتذر اليكي باحر عباراتي
اعتذر اليكي رفيقة درب سنخطو فيه معا كل الخطوات
اعتذر اليكي كالرعد كاد ليصرع كل حياتي
اعتذر اليكي بكل لغاتي اعتذر اليكي بشتي لهجاتي
اعتذر وقلبي يشكوني فارحمي فكري ونبضي وعبراتي
ارحمي فيه قسوة قدر ثار كالموج العاتي
اعتذر اليكي بكل لغاتي
اعتذر اليكي بشتي لهجاتي
فهل لكي بعذري الادني ام ستبقي معي دمعاتي

11‏/6‏/2011

ذكرى واحتواء





ذكرى واحتواء

أرخـــــــــت رأســـــــــى لقلـــــــبــــها لأستمع دقاتـــه

أغمضت عينيـــها التعتـــبتين وغمرتنـــــى بـــــحبها

أنا أستمــــع لدقـــــات تكــــاد تختــــفى شيئـــاً فشئ

حــــــــــاولوا انتزاعى من بـــــين دفء احضـــانها

أبيت الا أتركــــــها صـــــــارخه فيهم ان اتركـــونى

قائلين اتركيها لقد ذهبت روحـــها عـــن جسدهــــــــا

رفضت الا أصدق ان تركتــتنى قائله لها احـــتوينى

تبدل دفء احضانها لبرودة خلعتنى عن جسدهــا

صــــــرخت عليها الا تتــــركينى فوالـله احبـــكِ أنا

لســـــتُ أنـــــا القــــــادرة على فــــــراق قلبى لقلبها

صــــرخــتُ وعلت صرخاتى اى مرضُُ لعين أنـــت

منذ ثــــــلاث ســــنوات انـــت هنـــــــــاك بجوار قلبها

ألــــــم تشعر بأنــــــهار الحــــــب والحنــــان العارمين

ألـــــــم تستعطفـــــك دقـــــات قــــلب برئ وعطـــوف

فقـــــد أراد ان يُســــــعد كـــــل من حــــوله من مـحبين

قـــــلب لم يهــــتم يوماً بسعادة نفسه بينما مهتم للاخرين

فيـــــــــالـــك من مــــــرض قاســـــى لعين ..أى قلـــب!

أى قـــــــلب ؟! أيـــــها المـــــــــــرض تمـــــــــلكه انــت

هــــــــل حـــــــان وقـــــــت حـــــــدادى علـــــــيــــــكِ

صـــــــدقينى لـــــم افـــكر يـوماً انكِ ستضيعين من يـدى

اعـــــــــتقدت ان القــــــــدر ارحم بكثـــــــير يا حبيتتـــى

من ان يُفــــــرق ويُبعــــــــد جســــــــدك عن جســـــــدى

من بعـــــــــــــدك ِ سوف يـــــــــــــــمشط لى شـــــــــعراتى

ومن بعـــــــــــــــدك يحمـــــــــــل عنى همـــاتى واهـــاتى

فوداعاً يــــــــــا حبيبتى......

واعذرينى لأنك ستجدينى كل يوم ازرف الدموع على قبرك.




ذكرى وفاة عمتى الحبيبه

10‏/6‏/2011

ourhour: أتخيل حبيباً ......؟؟

ourhour: أتخيل حبيباً ......؟؟: "تخيل حبيباً يلهمنى كلماتى واحساستى

لا يأخذ منى بل يعطينى

مازلت ابحث عنه فى نظرات الاخرينِ

ربما وجدته وأراد ربى ان يهدينى"

أتخيل حبيباً ......؟؟






أتخيل حبيباً يلهمنى كلماتى واحساستى

لا يأخذ منى بل يعطينى

مازلت ابحث عنه فى نظرات الاخرينِ

ربما وجدته وأراد ربى ان يهدينى

ولكنى خائفة مرة ان أحب كقول حليمِ

وخائفة ايضا ان يتركنى الحب وينسانى

فلو كان حبيباً حقاً فلينتظرنى وهكذا يهوانى

فلا حب بينى وبينه سوى بالنظراتِ

فحبى له بلغة العيون أسمى فى وجدانى

فأرى فى عيونه أرق التعبيراتِ

احساسات بينى وبينه لا يشعرها غير المحبينِ

رعشات اهتزازت ساكنة فى القلوبِ

نبدأ وننهى حواراً بسيطاً وفى طياته ملايين الكلماتِ

سوف اجلس كل ليلة لأصنع لك عقداً من الاشعارِ

لأزين به عنقك فى اليوم التالى

( وسوف أخبرك سراً)

أرتبك عندما أرى من عينيك بعض النظراتِ

حينما اسمع صوتك يتحدث ليخرج بعض الهمساتِ

أغضب حينما أراك تنظر فى غير ناحيتى

أتمنى لو يومأ اتجرأ واخبره كم هو حبيبى

زلكن يبدو اننى أصبحت تمنى المستحيلِ


(سأخبرك سراً اخر )

ان رحلت وتركتنى اعلم سيدى انها نهايتى

فمنذ رأيتك استمدت حياتى منك اجمل الالوانِ

ولا تنظر لكلمات حبيية خائفه من حبٍ

8‏/6‏/2011

دعنى ارحل






دعنى ارحل سيدى مع كل اهاتى

فليس لدى شئ هنا

فقد انتحرت اقلامى واحترقت كراساتى

كنت ظلك

اختفى اسمى خلف اسمك

وهذه ماساة حياتى

احللنى من عهود طاعتك

واسامح كل وعودك الكاذبات

اتركنى ارحل

كى اتذكرلك سيدى بعض الحسنات

فقد جفت انهارى

هاجت بحور احزانى

وماتت اشجارى الطيبات

لم يبقى لدى سوى

دمعة يابسة

وبضع احلام يائسات

لكم تمنيت ان يدوم حبى!!

ولكن000000000

لم يدم سوى ما رسمته من لوحات

حتى وانك لم تصنها

فقد ضاع عمرى

وشوهت رسوماتى

راح فنى وشعرى

مات حبى

وماتت امنياتى

ليتنى لم القاك سيدى!!

ولم احبك كل تلك السنوات

كيف امكنك تدعى حبى

تملك قلبى

وتستعذب اناتى؟؟؟؟؟

نعم اقسمت الا تتركنى

اجعلها ضمن وعودك الزائفات

اتركنى ارحل سيدى

كى اجد عذرا لا امحيك به من ذكرياتى

لا ادرى الى اين ساذهب

فقد كنت كل معارفى

كل علاقاتى

سامضى كعابر سبيل

سائحة

اجوب الاروقة والطرقات

ابحث عن ذاتى

اتذكر احلامى

واحاول تحقيق طموحاتى

اقنع نفسى ان عمرى معك لم يضع

لكنك كنت اغلى امنياتى

كنت حلمى فطارته بدون تفكير

كان جنون العاشقات

ساجد اناس جدد

واخبئك بركن

بقلبى يا من كنت حب حياتى

اعذر فظاظتى سيدى

لكنك لم تكن يوما

سوى

جزء من حماقاتى

‏خطا دفعت ثمنه

من سنين عمرى الفانيات

واظنه كفانى عقاب

لن اعيد الخطا

فلم اكن يوما من الناسيات

فوداعا

وداعا يا من كنت كل انفاسى كل اغنياتى

وداعا يا من ضرب لك قلبى اعظم السلامات

انى راحلة دون شئ

سوى بعض اوراقى

فلم يكن لدى هاهنا سوى مذكراتى

مذكراتى



بواسطة / رحمه محمود

5‏/6‏/2011

عذرا يا احمد يا شهيدا






عذرا ايها الرجل الهُماما
عذرا يا احمد يا شهيدا
لم اكن اعرف قسوة الفراقا
والان اصبح فى مصرنا شهيدا
عرفت معنى الحسرة والالما
عرفت معنى الهجران والرحيلا
وجربت نار البهاء للهيثما
يا من كنت للفرحة رفيقا
وكنت ايضا للبسمه صديقا
وكنت لى اعز اخا ومرشدا
حزينة حيث حان وقت المماتا
فلا تحزنى يا ام الشهيدا
فقد مات لمصره فداءَ
اعلم لا تبكين على كونه شهيدا
تبكين على الم ولوعة الفراقا
انه الان فى اعالى الجنانا
ينعم ان شاء له الله بالفردوس نعيما
ايها المصرى لم ارى مثلك شجاعا
فهنيئا لكِ يا ام الشهيدا
فاليوم لا للتعزيه ولا للحزنا
اليوم للاحتفال فقط والفرحا
عادت دماء الابطال وعادت الحريا
ولا تبكى لانه عائد من زواجا جديدا
افرحى فله من الحور خير الزواجا



اهداء منى للشهيد الاخ المهندس احمد

2‏/6‏/2011

زهرة البستان



امام عيناي كزهرة البستان
تخطف الاعين
تستأثر الشم
تتباري عليها الانظار
وطلبت مني ارويها
فملأت الكأس لاسقيها
فجرحتني
وسقطت امامها ظمآن منهار
وتساقط دمي يرويها
وشربت الكأس من ظمأي
واستفقت التمس الاعذار
فقالت شربت كأسي
من ظمأ سببه جرحي
ودماؤك تجري في عروقي وحدي من دون الازهار
الان اشعر بحنينك نحوي
واشواق كانت موصدة
تفوح الان في تيجاني
وينثرها عبيري دون خيار
فان اردت فقلها امام الكون
ليسمعها
ولا تسمعني
لان هواك بداخلي كاد ليصرعني
كيف كظمت الشوق سنينا ؟

كيف قدرت تواري حنينا ؟
لو سال لملأ الانهار
والموج امامه اهدأ لو ثار

أهو حب .. شوق
ام اعصار

1‏/6‏/2011

رسالة من القلب....امراءتك المستحيله






سيدى اعلمنى امراءة تخشى الحب احبنى الكثيرون واحببتنى انت ...فبعدت عنهم وعنك لم استطع البعد

, اخبرنى ماذا فعلت بقلبى واحساساتى .....انا الخائفه من الحب دائما والان اهواك لا اعرف سببا

لهوا قلبى اليك لكن ما اعلمه انى ابحث عن سببا لامنع نفسى عن غمرتى بحبك ....مررت بتجارب كثرى

وعايش اهات والمات الحب لاشخاص مقربين الى قلبى رأيت كيف يكون عذاب الحب والارتباط رغم انى لم

اذقه الا انى تعذبت عذاباتهم رايت ما لم أستطع نسيانه وما لم استطع ان اعايشه حبيبى عفوا

اقصد يا سيدى قدرك ان تحب امراءة تعشق الحب ولكنها تخشاه ....كم تمنت ان يلامس قلبها وان

يعشقها احدهم وكانت دائما تبحث عنه ولكن عندما وجدته هربت منه ....نعم هربت ..... فهو

الشئ الوحيد الذى تجيده الهــــــــــــــــــــــــروب ... سيدى اما ان تعطينى تريقا

لاشفى من حبك واما ان تعطينى املا كى لا اخاف من الحب ....وكلا الامرين مستحيل فلا شفاء لقلبى

من حبك ولا قربا للحب اريد .....فبنظرى خيرا لى ان اعيش بعذاباتى فى الحب بعيدا عنك ....من

ان تعذبنى انت بنار حبك ويتحول الحب بيننا لمشاكل واضطرابات .....قدرك ان تحب امراءة لا تؤمن

غير بالرومانسيه تريدها دائمة فى حياتها وهذا مستحيل ...فقدرك امراءة مستحيله يا سيدى

.... سيدى لتذهب وتبحث عن اخرى .....فامراءتك ستظل لك فقط.....ستظل وحيده تحمل بقلبها

حبها العذرى لك....نعم لقد احببتك حبا عذريا سيدى..... ولكن لا تنسانى واذا قابلتنى يوما

ما صدفة القى عليا سلاما وعرفنى الى زوجتك وقل اسمى لها دون القاب ....ولا تقل لها لقد كانت

صديقتى فوالله لم اكن يوما صديقتك لقد كنت وساظل حبيبتك.



BY/NSA